أستاذ مشارك في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

Email: nikman@iium.edu.my
تعليم اللغة العربية في سلطنة بروناي دار السلام

كانت دراستي عن هذا البلد منذ أوائل التسعينيات، ثم ابتعثت في إعارة علمية من جامعتي إلى جامعة بروناي دار السلام لمدة ست سنوات (1998-2004). في تلك الفترة لم توجد في بروناي دار السلام إلا جامعة واحدة وهي جامعة بروناي دار السلام. ولكنها حاليا تملك أربع جامعات. ما شاء الله قد تطور البلد بشكل هائل. وإليكم بعض الحقائق التاريخية عن التعليم العربي في هذه السلطنة التي تعد لؤلؤة الشرق لثروتها النفطية.

يعود تاريخ التعليم العربي في سلطنة بروناي دار السلام إلى عام 1941م عندما أنشئت مدرسة عربية في بوسر أولق، غير أن هذه المدرسة لم تبق مدة طويلة لتوغل الاستعمار الياباني في البلد.  ولم تقف الحكومة البروناوية عند هذا الحد بل تواصل جهودها لتثقيف أبنائها وتزويدهم بالثقافات الإسلامية والعربية، وذلك عن طريق الابتعاث بإرسال أبناء البلد إلى خارج الوطن ابتداء من سنة 1956م إلى جامعة الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية وإلى بعض المعاهد الإسلامية في كلنتان، وكلية إسلامية في كلانج سلانجور، ماليزيا، ومدرسة الجنيد في سنغافورة.

وتوجد حاليا ثلاث مدارس عربية ثانوية في بروناي: " مدرسة حسن البلقية العربية الثانوية للبنين" التي افتتحت سنة 1966م، و"مدرسة راج استري فنجيران أنق داميت العربية الثانوية للبنات" التي افتتحت سنة 1967م، و معهد بروناي الإسلامي، توتونج.

وتهدف المدرسة العربية إلى العناية بتدريس المواد الإسلامية والعربية بجانب المواد العصرية التي تؤهل خريجيها لمواصلة دراساتهم في المرحلة التعليمية العليا في الدراسات الإسلامية والعربية في جامعة بروناي أو الجامعات العربية أو جامعات ماليزية.

تستغرق مدة الدرسة في المدرسة العربية تسع سنين للمرحلتين الإعدادية والثانوية، وهذا بعد أن يكمل الطالب تعليم المرحلة الابتدائية في المدارس الابتدائية الحكومية. وكان المنهج الدراسي الذي تسير عليه المدرسة العربية الثانوية هو المنهج الذي تسير عليه مدارس المؤسسة الإسلامية بكلنتان، ماليزيا.

          أما على مستوى المعاهد العليا والجامعات، فكان هناك معهدان وجامعة حيث تدرس فيها اللغة العربية: معهد المعلمين الديني (مكتب فركوروان أكام سري بكاون) الذي أنشئ عام 1972م، لتخريج مدرسي المواد الدينية واللغة العربية، والمعهد العالي للدراسات الإسلامية الذي أنشئ عام 1989م، وجامعة بروناي دار السلام التي يوجد فيها معهد السلطان حسن البلقية للتربية، وكلية الدراسات الإسلامية حيث تدرس فيها الدراسات الإسلامية واللغة العربية، والتي حوّلت إلى معهد السلطان الحاج عمر علي سيف الدين عام 2000م، وفيه قسم اللغة العربية مع قسمي الشريعة وأصول الدين.

          وفي عام 2007 شهدت سلطنة بروناي دار السلام تقدما علميا جديدا حيث تمت ترقية معهد المعلمين الديني إلى كلية المعلمين الجامعية (KUPBSB)، وكذلك ترقية معهد السلطان الحاج عمر علي سيف الدين بجامعة بروناي دار السلام لتصبح جامعة السلطان شريف علي الإسلامية (UNISSA). وتعد هاتان المؤسستان التعليميتان الجديدتان من أهم المعالم ومعاقل نشر الإسلام واللغة العربية في هذه السلطنة.

على هذا، تكون المراكز التعليمية الإسلامية في بروناي دار السلام على النحو الآتي:

1.     جامعة السلطان شريف علي الإسلامية (UNISSA).

2.     كلية المعلمين الجامعية بندر سري بجاون (KUPBSB).

3.     جامعة بروناي دار السلام (UBD).

4.     مدرسة حسن البلقية الثانوية العربية.

5.     مدرسة راج استري فنجيران أنق داميت العربية الثانوية للبنات.

6.     معهد بروناي الإسلامي، توتونج.

 

 

د. عبد الرحمن بن شيك

أستاذ مشارك في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز